الأخبار

سلطة الموانئ البحرية تشرع بتدعيم الناصية الشرقية من مرفأ الصيادين

قامت سلطة  الموانئ البحرية  وبالتعاون مع وزارة الأشغال العامة والإسكان بالبدء في مشروع تدعيم وتأهيل الجزء الشرقي من مرفأ الصيادين والذي يحد نصب أسطول الحرية من الجهة الغربية.

و يهدف هذا المشروع  الى تدعيم الجهة الشرقية من الحوض والتي تكرر انهيار وانجراف الرمال من هذه المنطقة ويهدف أيضا إلي استغلال هذه المنطقة بالشكل الأمثل بما يخدم الصيادين الذين يرتادون هذه المنطقة لتأهيل مراكبهم بالإضافة إلي استغلال هذه المنطقة كمتنفس للمواطنين يطل علي المنظر الخلاب لحوض المرفأ، ويأتي هذا المشروع ضمن المنح العاجلة في الحكومة الفلسطينية لمرفأ الصيادين.

بدوره أوضح م . سعيد عمار مشرف عام سلطة الموانئ البحرية أنه تم التعاون مع الأخوة في وزارة الإسكان العامة مشكورين والذين قاموا بدورهم بتزويدنا بكافة المعدات الثقيلة التي تلزم في هذه المرحلة من جرفات وسيارات نقل ورافعات علي مدار يومين وقاموا تحت الإشراف بانجاز أهم الأعمال المطلوبة لبداية المرحلة الأولي من التدعيم.

وأكد م.منتصر بكرون مدير التخطيط والتطوير إن مشكلة انهيار حدود المرفأ  تفاقمت بشكل كبير بسبب تعرض أجزائه لعوامل التعرية المختلفة وبسبب ارتفاع منسوب البحر , وبأني هذا المشروع لوضع المعالم الرئيسية لحدود المرفأ إضافة إلي تدعيمه وكونه متنفس للمواطنين  المرتادين للميناء  من اجل التنزه.

وفي نفس السياق أوضح م. أحمد بارود المشرف علي المشروع أنه تم العمل في المرحلة الأولى علي تقسيم الناحية الشرقية من الحوض إلي قسمين بمستويين مختلفين بعرض يتراوح حول خمسة أمتار علي طول الحوض لكل مستوى , وتم تدعيم المستوى الأول بكتل خراسانية مرصوصة بشكل هندسي يمنع انجراف التربة من الانهيار كما سيستمر العمل في الأيام القادمة علي نفس الوتيرة حتى انجاز المشروع.

Translate »